• 0

  • 20

    إب

  • 16

    ذمار

  • 15

    صنعاء

  • 32

    عدن

  • 23

    محافظة تعز

الدكتور السمدة لـ "يمن للأنباء": استرضاء إيران في اليمن لن يسهم في الحل والسعودية ليست في مأزق

واشنطن والرياض والأزمة اليمنية
حوارات وتصريحات

أكد أستاذ العلوم السياسية في جامعة صنعاء، الدكتور عبدالخالق السمدة بأن السعودية ليست في مأزق، تعليقاً على سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة.. مشيراً إلى أن واشنطن هي الخاسر الأكبر من أي فتور في علاقتها مع الرياض.

 

وقال الدكتور السمدة في حوار أجرته معه وكالة يمن للأنباء سينشر في وقت لاحق بأن محاولة استرضاء إيران في اليمن، لن يسهم في الوصول إلى حل بل سيزيد من المعاناة الإنسانية".

 

وأشار إلى أن الوضع المأساوي، الذي يمرّ به اليمن وتداعياته كان بفعل الأطماع أطماع إيران وسياستها التوسعية في المنطقة، ساعدها على ذلك غياب الاستراتيجية العربية في مواجهة هذا المد الصفوي.

 

وأفاد بأن توافقات إيران مع المصالح الحيوية للدول الغربية الكبرى، مكنها من العراق ثم أطلق يدها لاحقاً لتعبث بلبنان وسوريا، حيث استتب الأمر لها في هذه الدول دون أي مقاومة عربية مما شجعها على مد أذرعها إلى اليمن عبر مليشيات الحوثي الطائفية.

 

ويرى السُمدة، بأن إطالة أمد الحرب في بلادنا نتج عنه دخول لاعبين دوليين جدد مما زاد من تعقيدات الوضع وشجع إيران وأذرعها على التمادي حتى اللحظة.

 

وقال إن إدارة بايدن لا تمتلك أي رؤية للحل في اليمن، فهي اعتمدت بشكل كبير على أفكار ورؤى مبعوثها "تيموتي ليندر كينج".

 

ووصف مواقف الإمارات في اليمن بالمتناقضة، بدءاً من تصريحات مسؤوليها، تجاه سحب قواتها من اليمن والموقف من اتفاق الرياض.

 

وقال "الإمارات قادرة على الحفاظ على مصالحها في اليمن، وليس في الجنوب فقط، إذا ما أعادت مراجعة سياستها، وأجندتها المشبوهة التي تتصادم مع الثوابت اليمنية وسلطتها الشرعية".