• 0

  • 19

    إب

  • 14

    ذمار

  • 15

    صنعاء

  • 32

    عدن

  • 22

    محافظة تعز

لماذا تسعى الإمارات للسيطرة على وادي حضرموت.. صحفي يمني يجيب

حوارات وتصريحات

قال الصحفي والناشط السياسي، خالد الشودري، إن المجلس الانتقالي يسعى لإسقاط المنطقة العسكرية الأولى في سيئون بدعم إماراتي غير مخفي، بالتزامن مع تصعيده الميداني ومحاولاته التوظيف الساسي لتحركات المواطنين السلمية.

 

وقال الشودري في سلسلة تغريدات بموقع التدوين "تويتر" إن مساعي الإنتقالي من زعزعة وادي حضرموت تهدف إلى تهديد الحدود السعودية وتأمين خطوط تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين وتهديد مأرب شبوة ضمن سياسة التخادم بين طهران وابوظبي.

 

ورغم تضمين اتفاق الرياض "مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي لإنهاء انقلاب الميليشيا الحوثية المدعومة من النظام الإيراني" يصر قادة الانتقالي على الكذب بأن مشاورات السلام النهائى تجاهلت الانتقالي في بحث عن أي ذريعة لإسقاط الاتفاق، بحسب ما أشار إليه الشودري.

 

مؤكداً أن ما عجز عن تحقيقه الحوثي في معركة مأرب يستكمله الانتقالي في عدن وحضرموت، معتبراً إياه "تخادم اماراتي ايراني" لتهديد أمن السعودية وانهاء الشرعية في اليمن وانتصار المشروع الايراني.

 

وتابع الشودري "في الوقت الذي يخوض ابطال الجيش الوطني معارك و يسطرون صمود اسطوري ضد مليشيا الحوثي الايرانية يسعى الانتقالي الاماراتي إلى تفجير الوضع في سيئون وكشف ظهر الجيش المستبسل في مارب المجاورة تنفيذا لتصريحات الزبيدي بالتحاور مع الحوثيين فور سقوط مارب".

 

وكان تجمع القوى المدنية الجنوبية، قد أصدر بياناً حذر من محاولات التوظيف الساسي لتحركات المواطنين السلمية، والمطالبة بتحسين ظروف الحياة المعيشية، مؤكدا أن أي خطوة بهذا الاتجاه ستكون بمثابة جريمة أخرى، تضاف إلى سجل الجرائم المرتكبة بحق أبناء هذه المناطق.