• 0

  • 17

    إب

  • 13

    ذمار

  • 14

    صنعاء

  • 31

    عدن

  • 21

    محافظة تعز

قيادي مؤتمري لـ "برلمانيي" حزبه.. صرتم أدوات لإيرلو وللإمارات التي "لا تعصون لها أمراً"

أرشيفية لمجلس النواب في صنعاء
حوارات وتصريحات

قال القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، المحامي محمد المسوري بأن أعضاء مجلس النواب المحسوبين على حزبه، أصبحوا يمررون مشاريع تعمل على تفتيت البلاد، لصالح الإمارات وإيران.

 

وأضاف في خطاب وجهه للبرلمانيين في الداخل والخارج، وحصلت "يمن للأنباء" على نسخة منه، "داخل الوطن، تحول برلمانيو المؤتمر لمجرد أداة بيد إيران وإيرلو والحوثي يستدعيهم ليل نهار ومتى شاء لتمرير ما شاء".

 

وتابع "قوانين باطلة ومنعدمة ووافقوا عليها، قوانين انفصالية ومرروها، قوانين عنصرية وشرعنة للسرق والنهب وأقروها، وحتى فصل زملائهم وبالجملة صوتوا عليها، وهاهم اليوم يمررون لفصل من تبقى".

 

وأشار المسوري الذي عرف بـ "محامي الرئيس السابق صالح" إلى ما أسماه بالكوارث العظمى، التي تصدر من نواب المؤتمر، في مخالفة للدستور والقوانين النافذة وللقسم الدستوري الذي أقسموه".

 

وقال إن في الخارج يتواجد برلمانيون، بأصناف مخلتفة "فمنهم من يمرر للإمارات وأدواتها ما تريد، صاغرين لا يعصون لها أمراً، كما أنهم يتحركون هناك وهناك لتشكيل مكونات جديدة هدفها تقسيم اليمن وتدمير ما تبقى منهم"

 

وكشف بأن هناك من يعد العدة لتشكيل مكون قبلي بمال إماراتي لا هدف منه إلا تشتيت القوى الوطنية وبعثرتها.. وأضاف "والبعض الآخر أعلن مع طارق صالح مكتبه السياسي المدعوم إماراتياً على غرار المجلس الانتقالي الجنوبي هدفه تشطير اليمن إلى كانتونات خاصة وعزل الساحل عن سيطرة الدولة ليصبح تحت سيطرة الجماعات المسلحة".

 

والأسبوع الماضي أعلنت مليشيا طارق صالح، أو ما تعرف بالقوات المشتركة، تأسيسها لمجلس سياسي بإيعاز من الإمارات ضمن أجندتها المقوضة للشرعية في اليمن.