• 0

  • 16

    إب

  • 13

    ذمار

  • 14

    صنعاء

  • 31

    عدن

  • 21

    محافظة تعز

وزير سابق: مؤشرات حرب جديدة في المحافظات الجنوبية بدعم إماراتي وتواطؤ سعودي

محافظة أبين
حوارات وتصريحات

قال وزير النقل اليمني السابق، صالح الجبوني، أن الإمارات تجري ترتيبات مع مليشياتها المعروفة باسم "المجلس الانتقالي" لبدء جولة جديدة من الحرب ضد الحكومة الشرعية في المحافظات الجنوبية بتواطؤ سعودي.

 

وأضاف في تغريدة له عبر تويتر: "وصول شحنات كبيرة من الأسلحة الإماراتية إلى مليشيا الإنتقالي في عدن، وتشجيع الإنتقالي للعصابات الإرهابية في أبين، والحملة الإعلامية الشرسة ضد شبوة وقيادتها كل تلك مؤشرات تؤكد الإستعداد لجولة حرب جديدة".

 

وتسائل عن موقف السعودية من العبث الذي تقوم به الإمارات بدعمها العلني للمليشيات المتمردة في عدن وعدد من المحافظات، وإدخال الأسلحة للانتقالي والسعي المستمر لتقويض سلطة الدولة. وتابع متسائلًا: " أين ذهب اتفاق الرياض وما الذي تفعله القوات السعودية المتواجدة في عدن؟".

 

 

وعقب اتفاق الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا على تشكيل الحكومة بموجب اتفاق الرياض، أعلنت السعودية إعادة نشر قوات سعودية في عدن لتأمين المدينة والترتيب لتنفيذ الجانب الأمني والعسكري من الاتفاق.

 

ورغم استلام السعودية الملف الأمني للعاصمة المؤقتة عدن، إلا أن الإمارات تستمر في إدخال الأسلحة عبر ميناء عدن ودعم مليشيا الإنتقالي، مستغلة "تواطؤ" القوات السعودية المرابطة هناك، بحسب تعبير الوزير السابق صالح الجبواني.

 

والأربعاء، دعا المجلس الانتقالي، ميليشياته إلى رفع الجاهزية القتالية لمواجهة الشرعية، معتبراً الحملة الأمنية للقوات الحكومية تمثل "ممارسات مخُالفة للتهدئة ووقف إطلاق النار ومحددات اتفاق الرياض"، ولوّح بشكل صريح في بيان له، بعملية عسكرية واسعة في أبين.

 

وكانت إدارة شرطة محافظة أبين، قد أعلنت الاثنين الماضي، القبض على عدد من المسلحين وفرضت السيطرة الكاملة على مثلث الوضيع وجبل بن يحيى وحصن سعيد، والسيطرة الكاملة على الشريط الساحلي وتأمينه، بعد مواجهات قتل خلالها جندي وأصيب ثلاثة أخرين.