• 22

    إب

  • 18

    ذمار

  • 19

    صنعاء

  • 38

    عدن

  • 26

    محافظة تعز

ما حقيقة تهديد اللواء "العرادة" بإيقاف حصة الحكومة من الغاز والنفط حتى تسليم رواتب الجيش..؟

محليات

أكد مصدر خاص لـ "يمن للأنباء" بأن السلطة المحلية بمحافظة مأرب، شمال شرق اليمن لجأت إلى الضغط على الحكومة اليمنية من أجل دفع الرواتب المتوقفة على الجيش في المحافظة، والتي لم تدفع منذ أكثر من 9 أشهر، بالتهديد بإيقاف حصة الحكومة من النفط.

 

وأشار المصدر إلى أن محافظ المحافظة، اللواء سلطان العرادة أبلغ الحكومة بضرورة دفع الرواتب المتوقفة أو إيقاف حصة الحكومة من النفط الغاز، حيث تعد المحافظة المورد الأول لمادة الغاز المنزلي لكل المحافظات اليمنية، بما فيها الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي، إلا أن قيمتها تذهب إلى حساب الحكومة.

 

وأكد المصدر أن هناك استجابة من قبل الحكومة، التي بدأت بالترتيبات لصرف أربع رواتب من الرواتب المتأخرة لمنتسبي الجيش.

 

وأضاف أن لجانا من هيئة الأركان العامة في الجيش بدأت النزول ميدانيا لحصر المتواجدين لبدء عملية الصرف للرواتب، والتي جاءت متزامنة مع اتصالات أجراها رئيس الوزراء معين عبدالملك مع وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة، ومحافظ مأرب، كل على حدة.

 

ويأتي الضغط على الحكومة، لعدم إيفائها بوعود تسليمها مرتبات المناطق العسكرية التي تقاتل في أطراف مأرب وبعض جبهات محافظة الجوف، وهي المناطق الثالثة والسادسة والسابعة.

 

ويذكر أن محافظتي شبوة وحضرموت انتهجت الضغط على الحكومة في أوقات سابقة من أجل دفع رواتب العسكريين، ففي أيلول / سبتمبر 2019، أوقف محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني، قائد المنطقة العسكرية الثانية، تصدير النفط من المنافذ، حتى يتم دفع رواتب العسكريين.

 

وفي شبوة، أوقف المحافظ محمد بن عديو تحويل حصة حكومة هادي من عائدات النفط في يونيو 2019 بسبب عدم دفع الرواتب.

 

وتشهد محافظة مأرب تصعيداً عسكريا للشهر الثالث على التوالي من قبل مليشيا الحوثي، التي تسعى إلى اقتحام المدينة وتهديد حياة المدنيين من أبناء المحافظة والنازحين إليها.