• 0

  • 20

    إب

  • 17

    ذمار

  • 18

    صنعاء

  • 31

    عدن

  • 23

    محافظة تعز

تقرير لمركز حقوقي: 170 الف معلم يمني أوقفت الميليشيا الحوثية مرتباتهم منذ 4 سنوات

حقوق

سلط تقرير أمريكي، الأحد، الضوء عل ما وصفه بـ "الجريمة المنسية"، والذي يرصد أثار الحرب على قطاع التعليم  في اليمن من 2014 إلى 2020، والانتهاكات التي طالت العملية التعليمية والأضرار المادية والبشرية التي لحقت بها.

 

وقال التقرير الصادر عن المركز الأمريكي للعدالة ( ACJ )، إن أحوال التعليم في اليمن، ساءت بشكل عام بفعل الحرب، ما أدى إلى حدوث انتهاكات عدة طالت التعليم منها بشكل مباشر ومنها بشكل غير مباشر.

 

وأوضح، أن الحرب أدت إلى فقدان الكثير من اليمنيين لوظائفهم وتوقف الرواتب لعدد (170) ألف معلم منذ اربع سنوات في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين بصورة كاملة، باستثناء ما كان يصرف من مبلغ مالي زهيد عن طريق اليونسف لبضعة أشهر، وفي مناطق التابعة للشرعية بصورة متقطعة.

 

ورصد التقرير الذي اطلعت عليه "يمن للأنباء"، عدد (49) حالة قصف واستهداف للمدارس في اكثر من محافظة في اليمن وكانت مسؤولية جماعة الحوثيين عدد : 30 حالة ،طيران التحالف عدد : 14 حاله القوات الحكومية والفصائل التابعة لها  عدد :  5 حالات.

 

وقال إن مليشيا الحوثي فجرت 21 مدرسة، فيما حولت (14) مدرسة إلى ثكنات وسجون عسكرية، إضافة إلى توثيق تجنيد 211 طفل دون سن الـ15 قامت بها المليشيات في محافظتي صنعاء وعمران خلال العام الماضي فقط.

 

وذكر أنه رصد مقتل (1579) معلم و(2624) حالة إصابة منذ سبتمبر 2014 تتحمّل مليشيا الحوثي مسؤولية 80% منها، و 15% طيران التحالف  ونسبة 5% جماعات متطرفة في عدن وتعز .

 

كما رصد (621) حالة اعتقال و(36) حالة إخفاء قسري و(142) حالة تهجير قسري لمعلمين تتحمل مليشيا الحوثي مسؤولية ما نسبته 70% من هذه الانتهاكات، و25% على القوات التابعة للمجلس الانتقالي و 5% على القوات التابعة للحكومة الشرعية .

 

وعن تجنيد الاطفال، قال المركز الامريكي، إنه رصد خلال العام المنصرم فقط تجنيد جماعة الحوثين لعدد (100) حالة  دون سن الخامسة عشر بمحافظة صنعاء وعدد (111) حالة بمحافظة عمران.

 

كما رصد عشرات لحالات التجنيد في الساحل الغربي من قبل القوات المشتركة والمجلس الانتقالي في المحافظات الجنوبية المدعوم من دولة الامارات العربية .

 

وقال التقرير إن "أكثر من (170) ألف معلم ومعلمة يعيشون في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي يعانون من انقطاع مرتباتهم منذ 5 سنوات على الرغم من القدرة المالية للجماعة من صرف مرتباتهم إلا أنها تستغل هذا الجانب الانساني في مقايضات سياسية".

 

مؤكداً، أن مليشيا الحوثي تقوم بتغيرات جوهرية في المناهج الدراسية يقوم على اساس  العنصرية والطائفية والتحريض الديني والمذهبي .

 

وتحقق المركز الامريكي من استخدام المجلس الانتقالي للمدارس في الجنوب منبرا لتغذية الافكار المناطقية والتحريض ضد ابناء المناطق الشمالية ورفع اعلام الامارات عليها.