• 22

    إب

  • 18

    ذمار

  • 19

    صنعاء

  • 38

    عدن

  • 26

    محافظة تعز

 الحوثي في موقفٍ لجوج.. "مجزرة مأرب" تستفز اليمنيين وتؤجج سخطًا محليًا ودوليًا (رصد)

تقارير وتحليلات

أثارت المجزرة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية، بحق المدنيين بمدينة مأرب أمس السبت، استهجانا واسعًا على المستوى الرسمي والشعبي، الذي اتفق على ادانة استهداف المدنيين واحراق الأطفال، على نحوٍ استفز اليمنيين وانتهك المحاذير الانسانية وأخلاقيات الحرب. 

 

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي، في اليمن، بصور ومشاهد للضحايا الذين أحرقتهم نيران الصواريخ الحوثية، غداه الهجوم، مثل الطفلة "ليان" ذات الثماني سنوات، التي تفحم جسدها نهائيًا لحظة اندلاع الحريق.

 

وأعرب ناشطون ومؤثرون يمنيون عن سخطهم من عدم اكتراث الأمم المتحدة للجرائم التي تقوم بها مليشيا الحوثي الإرهابية، بحق المدنيين، في مأرب ومناطق أخرى من اليمن، مطالبين المجتمع الدولي بالكف عن معاملة كطرف سياسي، لا كجماعة إرهابية.

 

ورصدت "وكالة يمن للأنباء" عددا من ردود الفعل التي اتفقت على ادانة مليشيا الحوثي. حيث غرد الكاتب ومندوب اليمن لدى منظمة اليونسكو محمد جميع، بالقول: "لن ينسى اليمنيون جثة ليان ذات ال 5 أعوام، التي تفحمت اليوم بصاروخ إيراني أطلقه الحوثي على مأرب، فقتلها وأباها وآخرين من المدنيين".

 

مضيفًا: "ليان إدانة صارخة لإيران التي سلحت الحوثي، ولمارتن غريفيث وللضمير العالمي الذي سكت على الوردة التي تحولت في لحظة إلى قالب من الفحم".

 

وفي تدوينة أخرى أضاف، مؤكدًا "استقبل الحوثي دعوات وقف إطلاق النار، واستقبل الوفد العماني بقتل ١٧ مدنياً بينهم أطفال، بصاروخ بالستي على محطة وقود في مدينة مأرب".

 

على المستوى الرسمي استنكر رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك المجزرة الحوثية متوعدًا بمحاسبة "القتلة"، في حين غرد وزير الاعلام معمر الارياني، قائلا: "الشعب اليمني لن ينسى من خذله ومن يكتفي بمشاهده أطفال ونساء اليمن يقتلون كل يوم بصواريخ الغدر والارهاب الحوثي وطائراته المسيرة المفخخة المصنعة في إيران".

 

مضيفًا "ستظل هذه المواقف الدولية المتخاذلة إزاء جرائم مليشيا الحوثي المروعة بحق اليمنيين وصمة عار في جبين الانسانية جمعاء".

 

أما على المستوى الدولي، صرحت القائمة بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن، كاثي ويستلي، عقب الحادثة، بالقول: "نشعر بالصدمة المروعة، من التقارير التي تفيد بأن الحوثيين استخدموا صاروخًا باليستيا لتدمير محطة وقود في مأرب والتي تسببت في قتل وجرح مدنيين".

 

وتابعت: "وبحسب ما ورد استخدم الحوثيون بعد ذلك طائرة من دون طيار لمهاجمة طاقم سيارة اسعاف قادمة لمساعدة الجرحى".

 

وشددت ويستلي على ضرورة إيقاف ما وصفته بـ"العنف الإنساني"، داعية الحوثيين على التوقف الفوري عن الاطلاق النار "من أجل إحلال السلام في اليمن" حد قولها.

 

من جانبه، استنكر سفير المملكة المتحدة لدى اليمن، مايكل آرون، الهجوم الذي قامت به جماعة الحوثي الإرهابية، أمس السبت، على حي سكني بمدينة مأرب خلف عشرات القتلى والمصابين بينهم أطفال. كما طالب الحوثيين بالامتثال لوقف إطلاق النار لإيقاف الخسائر الإنسانية في صفوف المدنيين.

 

وقال آرون في تدوينة على حسابه بتويتر: "أنباء مروعة عن انفجارات في محطة بترول في مأرب خلفت عشرات القتلى والجرحى من المدنيين.  يجب على الحوثيين إيقاف هجومهم في مأرب والانخراط بجدية مع الأمم المتحدة".

 

وتابع: "الاتفاق على وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني من شأنه أن يمنع مثل هذه الخسائر المأساوية ويسمح بالعمل الإنساني". في إشارة إلى إدراك المجتمع الدولي بحقيقة الطرف المعرقل لوقف إطلاق النار، وهم جماعة الحوثي الإرهابية.

 

وكانت جماعة الحوثي استهدفت أمس حيًا مدنيًا بمدينة مأرب، بصاروخ بالستي تسبب في حريق بمحطة للوقود، وأسفر عن مقتل نحو 19 شخصًا بينهم أطفال، وجرح آخرين، جميعهم من المدنيين.