• 0

  • 20

    إب

  • 16

    ذمار

  • 16

    صنعاء

  • 31

    عدن

  • 23

    محافظة تعز

يورو 2020.. الدنمارك تواصل عروضها القوية وتبلغ مع إنجلترا نصف نهائي بطولة أمم أوروبا

منوعات

لحقت الدنمارك بركب المتأهلين إلى نصف نهائي بطولة أمم أوروبا لكرة القدم "يورو 2020"، عقب تغلبها على نظيرتها التشيك بهدفين لواحد، السبت، على ملعب باكو الأولمبي في أذربيجان.

 

استحضرت الدنمارك تألقها في نهائيات 1992، حين أحرزت اللقب في إحدى أكبر مفاجآت المستديرة، وبدأت مواجهتها ضد التشيك بقوة، الأمر الذي مكنها من فرض سيطرتها على كامل مجريات الشوط الأول.

 

ونجحت الدنمارك في التقدم مُبكرا بهدف أحرزه توماس ديلايني عند الدقيقة 5، إثر ركلة زاوية حولها لاعب الوسط المتقدم برأسية محكمة عجز الحارس توماس فاسليك عن ردها.

 

من جهتها قدمت التشيك أسوأ دقائق لها في البطولة وانتظرت حتى الدقيقة 18 لكي تُسجل أول حضور لها، وذلك من خلال هجمة متواضعة لم تُشكل أي خطورة على مرمى كاسبر شمايكل.

 

وأسفر التفوق الدنماركي عن هدف ثان جاء في الدقيقة 42 من هجمة سريعة، انطلق بها اللاعب يواكيم ماهلي من الجهة اليسرى وأرسل كرة عرضية غاية في الروعة، قابلها كاسبر دولبرغ برأسية أخرى جميلة عانقت الشباك.

 

وجاءت انطلاقة الشوط الثاني مغايرة لسابقه، بعدما أظهرت التشيك مستواها الحقيقي، وتمكنت من تقليص الفارق عند الدقيقة 49، عن طريق باتريك شيك، الذي وصل للهدف رقم 5 في البطولة، معادلا بذلك رصيد البرتغالي كريستيانو رونالدو في صدارة هدافي اليورو.

 

هدف المهاجم شيك أعطى عناصر منتخب التشيك دافعا أكبر للتقدم نحو مناطق الخصم، وصناعة أكثر من فرصة سانحة للتعديل، إلا أن الدفاع الدنماركي استبسل في الدفاع عن مرماه ووقف سدا منيعا أمام محاولات كتيبة ياروسلاف سيلهافي.

 

بالمقابل استطاع الهجوم الدنماركي إيجاد عديد الفرص الخطرة من هجمات مرتدة، وكاد البديل يوسف بولسن في مناسبتين أن يبتعد بالنتيجة لولا تألق الحارس فاسليك.

 

وظلت النتيجة على حالها، رغم الضغط الهجومي الذي فرضه منتخب التشيك في الدقائق الأخيرة، لتنتهي المباراة بتأهل تاريخي للدنمارك إلى الدور نصف نهائي، وهو الأمر الذي لم يتحقق منذ تتويجها باللقب الوحيد لها صيف 1992.

 

فيما أكملت إنجلترا أضلاع المربع الذهبي لنهائيات أمم أوروبا لكرة القدم "يورو 2020" بعدما هزمت نظيرتها أوكرانيا بأربعة أهداف دون مقابل، السبت، على ملعب "الأولمبيكو" في العاصمة الإيطالية روما.

 

واستهلت إنجلترا اللقاء بدون مقدمات ونجحت في افتتاح باب التسجيل مُبكرا، من كرة مررها رحيم ستيرلينغ إلى المهاجم هاري كين، الذي تابعها بقدمه مباشرة في الشباك الأوكرانية مع حلول الدقيقة 4.

 

وواصل منتخب "الأسود الثلاث" سيطرته وكاد ديكلان رايس أن يُعزز تقدم بلاده بتسديدة قوية تصدى لها الحارس، وسط بعض المحاولات من الجانب الأوكراني، لم يُكتب لأي منها النجاح.

 

وعرفت بداية الشوط الثاني تأكيد هاري ماغواير تفوق الإنجليز بهدف ثان جاء عند الدقيقة 46 مستغلا مخالفة نفذها لوك شو، قابلها المدافع العملاق برأسية عانقت الشباك.

 

ولم تمض سوى أربع دقائق فقط حتى عاد هاري المهاجم وأحرز هدفا ثالثا إثر ركلة زاوية أرسلها لوك شو إلى داخل منطقة الجزاء الأوكرانية، حولها هداف "البريميرليغ" في الموسم الفائت، برأسية أخرى داخل المرمى.

 

واستمر مسلسل الأهداف الرأسية للمنتخب الإنجليزي ونجح جوردان هندرسون من أخرى ثالثة في تسجيل هدف رابع في الدقيقة 63.

 

وكان المنتخب الإنجليزي قريب من زيادة غلته في أكثر من فرصة خطرة، لولا أن تسرع المهاجمين أمام المرمى الأوكراني حال دون تسجيل هدف خامس في اللقاء.

 

وتقابل إنجلترا في الدور نصف النهائي الدنمارك، الأربعاء 7 تموز/يوليو الجاري، في عاصمتها لندن على ملعب "ويمبلي"، فيما تلتقي إيطاليا إسبانيا.