• 0

  • 19

    إب

  • 14

    ذمار

  • 15

    صنعاء

  • 31

    عدن

  • 22

    محافظة تعز

ما حقيقة نقل السعودية لمحطاتها التلفزيونية من دبي..؟

عربي ودولي

بدأت المحطات التلفزيونية السعودية نقل مكاتبها وموظفيها تدريجياً من الإمارات العربية المتحدة إلى المملكة كجزء من حملة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتحويل العاصمة السعودية إلى مركز إقليمي للأعمال والإعلام والترفيه.

 

 وقال موقع "ميدل ايست آي" الإنجليزي إن قناتي العربية والحدث، وهما من أبرز القنوات في المملكة العربية السعودية، طلبتا من موظفيهما والصحفيين والمذيعين الاستعداد للانتقال، حيث يستعدون لنقل مقرهم الرئيسي من مدينة دبي للإعلام، موطن الشركات الإعلامية العالمية والمحلية، إلى العاصمة الرياض.

 

وجاء النقل وفق قرار سعودي أحدث ارتباكاً بين الموظفين، خاصة أولئك الذين لديهم أطفال بدؤوا العام الدراسي في سبتمبر، بحسب صحيفة القدس العربي.

 

وستنفذ الرياض قرارها، بنقل محطاتها التلفزيونية على ثلاث مراحل على مدى ستة أشهر.

وسيتبع موظفو العربية والحدث زملاءهم في مجموعة MBC، المجموعة الإعلامية السعودية التي نقلت بالفعل جزءًا من موظفيها من دبي إلى الرياض.

 

وأعطت المملكة العربية السعودية في فبراير الماضي الشركات الأجنبية إنذارًا نهائيًا لإنشاء مقارها الإقليمية في الرياض إذا أرادت القيام بأعمال تجارية في المملكة.

 

ومن 1 يناير 2024، سيمنع قانون سعودي الهيئات الحكومية من توقيع عقود مع شركات دولية ليس لها "مقر إقليمي" في البلاد، لكنه سيعفي أولئك الذين نقلوا مقرهم الرئيسي وموظفيهم التنفيذيين والداعمين إلى العاصمة السعودية.