• 0

  • 25

    إب

  • 24

    ذمار

  • 23

    صنعاء

  • 37

    عدن

  • 27

    محافظة تعز

بين مؤيد ومعارض.. جدل في مجلس حقوق الإنسان بشأن تقرير الخبراء الدوليين عن اليمن

تقارير وتحليلات

تواجه لجنة الخبراء الدوليين بشأن اليمن، رفضاً كبيراً للتمديد لعملها، بالإضافة إلى رفض تقريرها الأخير وذلك من المجموعة العربية والصين ودول أخرى، في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

 

جاء ذلك في جلسة لمجلس حقوق الإنسان خلال دورته الثامنة والأربعين، بجنيف، اليوم الثلاثاء والتي استعرض فيها تقرير تحقيقات فريق الخبراء.

 

وحصل التقرير الأممي على تأييد من المجموعة الأوروبية وأمريكا التقرير الأممي، مع التشديد على ضرورة إنهاء حالة الإفلات من العقاب في اليمن.

 

وقالت المجموعة العربية، التي تبنت الرفض وهي (السعودية والإمارات والكويت، ومصر، والمغرب، وتونس، والأردن) إن فريق الخبراء يعتمد في بناء تقاريره على معلومات من مصدر واحد، وليس من كل المصادر، كما أنه لم يصل إلى كل الأماكن لتقصي الحقائق.

 

وأكد رئيس فريق الخبراء البارزين كمال الجندوبي، أن جميع الاطراف في اليمن تواصل إظهار عدم التزام بالقانون الدولي الإنساني.. مشيرا إلى ارتكاب جميع الاطراف انتهاكات جسيمة في اليمن ترقى معظمها إلى "جرائم حرب".

 

وطالب الجندوبي بتمديد لمدة "عامين آخرين لعمل اللجنة".

 

من جهته أكد علي مجور، سفير اليمن في المجلس أن حكومته ترفض جملة وتفصيلاً تقرير فريق الخبراء الأخير.

 

ورفضت الحكومة الشرعية أي ولاية للفريق والتجديد له لعامين أخرين.

 

وطالبت المجموعة العربية اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان في اليمن والتي تتبع الحكومة الشرعية، كونها أكثر إلماماً بالملف اليمني وهي الأكثر وصولاً إلى المناطق لتوثيق الانتهاكات.

 

وفي أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي 2020، مدد مجلس حقوق الإنسان مهمة فريق الخبراء في اليمن، رغم معارضة حكومة هادي وبعض الدول العربية.