• 0

  • 17

    إب

  • 13

    ذمار

  • 14

    صنعاء

  • 31

    عدن

  • 21

    محافظة تعز

ما حقيقة تعذيب الأمن السعودي لرجل أعمال يمني حتى الموت..؟

رجل الأعمال المحمدي
تقارير وتحليلات

أكد مصدر مقرب من أسرة رجل الأعمال اليمني، "عبدالصمد المحمدي" أنه توفي، بعد تعذيب وحشي، ونهب لممتلكاته على يد الأمن السعودي.

 

وقال المصدر لـ "يمن للأنباء" إن المحمدي، خضع لتعذيب ومصادرة واقتحام لمنزله ومطاعمه المنتشرة في عدة مدن في منطقة جازان السعودية، وهو ما أدى إلى وفاته.

 

وأضاف أن الأمن السعودي اقتحم منزله دون مراعاة لوجود أسرته ونهبوا كل ما كان في المنزل من أموال وذهب، وذلك قبل أسبوع، لتتفاجأ أسرته بوفاته.

 

ولم تعلق حتى اللحظة السلطات السعودية عن ملابسات الحادثة، التي أكدها عدد من الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي، ومنهم مقربون من الضحية.

 

وتؤكد أغلب المعلومات مصادرة الأمن السعودي لجميع ممتلكات المحمدي المغترب منذ 20 عاما، بما فيه محله التجاري مطعم "جبال فيفا"، ومنزله، وذهب عائلته المقيمة هناك مع ستة من الأبناء.

 

من جهته علّق الصحفي اليمني، فهد سلطان عن الحادثة، مستنكراً صمت الحكومة التي لم تصدر أي كلمة عن سبب وفاة رجل الأعمال اليمني عبدالصمد المحمدي، الذي توفي بعد اعتقاله في السعودية بأسبوع واحد فقط.

 

وقال سلطان في منشور لهلا على صفحته في "فيسبوك" إن "اليمن واليمنيين مستباحين للسعودية منذ عقود، تفعل ما تريد ولا تحاسب ولا حتى يقال لها "الله المستعان".

 

وأضاف "كثير من الأحداث والقضايا يتحرك لها الرأي العام بشكل عفوي، ولعند السعودية يبدأ كل واحد يمسح رأسه ويحك شعره، سيخرج العشرات منددين بهذه الجريمة فيما لو حصلت في الإمارات أو قطر أو تركيا، لكن إلى عند السعودية الصمت ولا شيء غيره".

 

وتابع "السعودية تتعامل وكأنها الوصي على اليمنيين، تفعل بهم ما تريد ولا تحب سماع حتى كلمة "آح" حتى هذه الجملة كنوع من التعبير عن الوجع، تعتبر سوء أدب عند طويل العمر، وهي كذلك سوء أدب أيضا عند جيش جرار من حملة المباخر ومن المأجورين، وحتى من شريحة المتجملين بلاش".