• 0

  • 19

    إب

  • 14

    ذمار

  • 15

    صنعاء

  • 31

    عدن

  • 22

    محافظة تعز

وسط إدانات حقوقية.. مليشيا الحوثي تعدم 9 مواطنين بصنعاء بينهم طفل

محليات

أقدمت مليشيا الحوثي، اليوم السبت، على إعدام تسعة أشخاص في العاصمة صنعاء، بتهمة قتل أحد قياداتها وهو المدعو صالح الصماد، والذي قتل بغارة جوية في محافظة الحديدة العام 2018.

 

ونقلت المليشيا عملية الإعدام في بث مباشر، مع نصبها شاشة عملاقة في ميدان التحرير وسط العاصمة.

 

وتقول مصادر قضائية وأخرى حقوقية أن المليشيا نفذت حكم الإعدام بحق الأشخاص رغم حرمانهم من حقهم في ملاقاة أسرهم.

 

وجرى تنفيذ الحكم رغم معارضة منظمات محلية ودعوات لإيقاف الحكم، الذي استند إلى محاكمات مستعجلة، وإجراءات تقاضي شابتها مغالطات كثيرة.

 

الحكومة في وقت سابق طالبت بضغط أممي ودولي على الحوثيين لوقف إعدام 9 أشخاص بتهمة اغتيال الصماد.

 

وحذرت الحكومة من تدشين مليشيا الحوثي أعمال القتل الجماعية للمدنيين عبر إعدامها 9 من سكان محافظة الحديدة بعد إخضاعهم لمحاكمة صورية بتهم ملفقة.

 

وأضافت أن أوامر القتل، التي أصدرتها مليشيا الحوثي بحق المدنين التسع جريمة قتل عمد مكتملة الأركان، ولا تختلف عن جرائم الإعدام الميداني التي نفذتها التنظيمات الارهابية في مناطق سيطرتها.

 

وفي أول تعليق حقوقي، قال رئيس منظمة سام للحقوق والحريات توفيق الحميدي، إن مليشيا الحوثي نفذت قرار الإعدام بحق التسعة من أبناء الحديدة "بطريقة همجية، أمام حشد كبير من الرعاع ، تخلله سب للمظلومين، وصياح ، لا احترام ولا آدمية ولا لمشاعر أهاليهم، أسلوب همجي لا يقره دين أو قانون أو عرف أو عراك في غابة".

 

وفي وقت سباق، عبرت 6 منظمات حقوقية (غير حكومية) في بيان الجمعة "عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتوجه الجدي من جماعة الحوثي لتنفيذ حكم الإعدام بحق تسعة متهمين محبوسين على ذمة قضية قتل صالح الصماد ومرافقيه".

 

 واتهمت المنظمات "جماعة الحوثي بإيصاد باب العدالة في وجه المتهمين وممثلي دفاعهم، والامتناع عن سماع أدلتهم وأوجه دفاعهم وحجز القضية للحكم دون أن تكفل حقهم في الدفاع أو توفر لهم محاكمة عادلة".