• 0

  • 19

    إب

  • 14

    ذمار

  • 15

    صنعاء

  • 31

    عدن

  • 22

    محافظة تعز

لإعدامهم 9 مختطفين.. "بن دغر" مخاطباً الحوثيين: بقدر جرمكم ستكون ردود الفعل وستجنون ما اقترفته أيديكم

تقارير وتحليلات

أكد رئيس مجلس الشورى اليمني، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، بأنه ستكون هناك ردود فعل شعبية غاضبة، على مليشيا الحوثي التي أقدمت اليوم السبت على ارتكاب مذبحة بحق 9 مواطنين، ينتمون إلى محافظة الحديدة، (غرب البلاد).

 

وقال بن دغر في مقال له نشره على صفحته في فيسبوك وتابعه "يمن للأنباء" "بقدر هذا الجرم، بقدر هذا العنف، حد القتل كما حدث اليوم مع الأبرياء التسعة، ومن حُكِم عليهم بالسجن، توقعوا أيها الحوثيون ردود الفعل، فلكل فعل رد فعل مساوي له في المقدار ومعاكس له في الاتجاه".. مشيراً إلى أن ذلك قانون ينطبق على الأجسام كما ينطبق على المجتمعات، لا تنفع في رده ترهاتكم وخرافاتكم.

 

وأضاف في المقال الذي عنونه بـ "جرمكم اليوم تخطى كل الحدود" بأن الحوثيين، لا يملكون شرعية، ولا شرعية قضاء، ووصف الإعدام بأنه جريمة اكتملت أركانها.

 

وتابع "ليست الأولى ولا مؤشر على أنها الأخيرة،".. مضيفاً "تدمرون كل أمل في سلام اجتماعي وسياسي عادل وشامل مبني على مرجعياته، وتؤسسون لمرحلة جديدة من صراع داخلي سينتهي بكم نهاية مأساوية، أنتم سببها".

 

 

ودلل رئيس مجلس الشورى بثورة اليمنيين على الإمامة، مشيراً إلى آخر إمامين، قضيا على يد اليمنيين، بعنف ساوى عنفهم ووازاه في رد الفعل، حد تعبيره.

 

وأضاف "هذا شعب عظيم وعملاق لا يصبر على الضيم، بعضه صامد صمود الجبال، صموده غير مسبوق في تاريخنا، لكن الجهل والتعصب يمنعكم من تقدير الأمور بواقعية، وبعضه يتحفز لمحاسبتكم، ستجنون ما اقترفته أيديكم، وما اقترفته أيديكم جرم تجاوز كل الحدود".

 

وصباح اليوم أعدمت مليشيا الحوثي تسعة يمنيين من أبناء محافظة الحديدة، بعد اتهامهم بالتخابر والتخطيط مع زعماء دول لقتل القيادي الحوثي "صالح الصماد" في أبريل 2018.

 

ولقيت الإعدامات الجماعية استكاراً شعبياً واسعاً في ظل تخوف من تدشين المليشيا إلى مرحلة جديدة من الانتقام من اليمنيين، حيث تختطف الآلاف في سجونها من المدنيين.