• 0

  • 17

    إب

  • 13

    ذمار

  • 14

    صنعاء

  • 31

    عدن

  • 21

    محافظة تعز

تنسيق "انتقالي حوثي" لفتح جبهة جديدة بشبوة لإشغال الجيش الوطني

محليات

تتخادم مليشيا الإنتقالي المدعومة إماراتيًا، مع مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، وتنسق فيما بينها في محاولة لتشتيت الجيش الوطني في شبوة، سعيًا لإحداث تقدم في المحافظة. 

 

 

 

وقال مصدر أمني بمحافظة شبوة إنه في الوقت الذي يخوض فيه أبطال الجيش الوطني معركتهم للدفاع عن محافظة شبوة قامت عناصر تابعة لمليشيا الإنتقالي في وادي بلحارث مديرية عسيلان بيحان باعتراض قوة تابعة للواء الأول حماية منشآت، القادمة لاستلام مواقع حقول النفط في جنة هنت بعد انتهاء مهمة اللواء 107 فيها". 

 

 

وأضاف المصدر أن العناصر التخريبية على تواصل وتنسيق مع مليشيات الحوثي، بل كان لبعضها مواقف داعمة أثناء تواجد مليشيا الحوثي في بيحان.

 

 

وذكر المصدر أن تفجير الوضع في عسيلان بيحان يجري وفق خطة حوثية تمت بالتنسيق مع العناصر التخريبية لفتح جبهة خلفية بهدف إشغال قوات الجيش الوطني المرابطة على حدود جبهتي ناطع ونعمان البيضاء.

 

 

وكان مشائخ ووجاهات قبيلة بلحارث قد تبرأوا من هذه العناصر التخريبية وحملوها المسؤولية الكاملة عن الاعتداء على رجال الأمن والقوات المسلحة، وذكروا أنه ليس لدى العناصر التخريبية أي مبرر لاعتراض قوة أرسلتها وزارة الدفاع لتحل محل قوة أخرى.