• 0

  • 20

    إب

  • 16

    ذمار

  • 15

    صنعاء

  • 32

    عدن

  • 23

    محافظة تعز

الحديدة.. تظاهرة غاضبة تندّد بإعدام مليشيا الحوثي 9 تهاميين ورفضًا لاستمرار اتفاقية ستوكهولم

محليات

شهدت مديرية حيس جنوبي الحديدة، يوم الاثنين، تظاهرة غاضبة، تنديدًا بإعدام مليشيا الحوثي تسعة من أبناء إقليم تهامة، ورفضًا لاستمرار اتفاقية ستوكهولم.

 

وفي التظاهرة التي نظمها مجلس تهامة الوطني، رفع المشاركون لافتات ورددوا شعارات منددة بجرائم مليشيا الحوثي ورافضة لاستمرار العمل بأتفاقية ستوكهولم، باعتبارها شرعنة لجرائم مليشيا الحوثي وتشجيعًا لها باستمرار الجرائم البشعة بأرضهم واستباحة دمائهم.

 

وطالب المتظاهرون دول التحالف الداعمة للشرعية ومجلس الأمن الدولي والشرعية القيام بواجبهم تجاه مواطنيهم من أبناء تهامة وحمايتهم من بطش مليشيا الحوثي الإرهابية ، التي ارتكبت أبشع الجرائم المروعة بحق الأبرياء والمدنيين، تمثلت بجرائم القتل والإعدامات الميدانية وعمليات سحل وتنكيل وتشريد وتهجير، وكذا هدم البيوت وتفجيرها وقصف للمنازل والقرى، كل هذا في ظل اتفاق السلام المفرغ من إنسانيته.

 

وفي التظاهرة، دعا الشيخ خالد نصر زيد منسق الوقفة وعضو شورى مجلس تهامة الوطني، البرلمان العربي والمؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، إلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات حاسمة لمرتكبي هذه الجريمة ضد الانسانية، التي تضاف إلى السجل الإرهابي الجبان لمليشيات الحوثي الإنقلابية .

 

وبدوره، أكد الشيخ محمد ورق رئيس مجلس تهامة الوطني، أن إجراءات الإعدامات الجماعية و العلنية التي تقوم بها مليشيا الحوثي في صنعاء، هي جرائم ضد الإنسانية ترتكبها المليشيا أمام مرأى ومسمع من العالم، الذي لم يحرك ساكنًا.

 

وطالب مجلس الأمن الدولي بإلغاء اتفاقية ستوكهولم، مؤكدًا على ضرورة تحرير ما تبقى من مناطق ومدن إقليم تهامة .

 

وشكر ورق كل أبناء اليمن الاحرار في الداخل و الخارج من الإعلاميين و الناشطين و المثقفين والكتاب على مواقع التواصل الاجتماعي على وقفتهم الإنسانية التي ترفع لها القبعات و هذا يعزز ما نسعى إليه في مجلسنا. 

 

ودعا السعودية إلى الانسحاب من هذا الاتفاق الذي جعل التحالف في موقف المتخاذل أمام الشعب اليمني.

 

كما ناشد رئيس مجلس تهامة الوطني، التحالف و المنظمات الدولية المانحة إلى النزول العاجل ومسح ورفع الأضرار التي خلفتها مليشيات الحوثي الإرهابية بالمناطق المحرر ورفد المنطقة بالاحتياجات والمساعدات الإنسانية اللازمة.

 

والسبت الفائت، أعدمت مليشيا الحوثي تسعة من أبناء تهامة، بينهم قاصر، بمزاعم قتل صالح الصماد في أبريل 2018، بينما ظل المتهمون ينفون التهم الموجهة لهم حتى لحظة إعدامهم.

 

ولاقت الجريمة غضبًا واستنكارًا شعبيًا واسعًا، كما أدانتها الأمم المتحدة وبريطانيا وعدد من الجهات الدولية.