• 0

  • 21

    إب

  • 19

    ذمار

  • 21

    صنعاء

  • 25

    عدن

  • 24

    محافظة تعز

"تناول الأزمة اليمنية".. الكشف عن تفاصيل لقاء ولي العهد السعودي بمسؤول أمريكي رفيع

تقارير وتحليلات

كشفت وسائل إعلام سعودية، اليوم الأربعاء، تفاصيل لقاء ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، مع مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان.

 

 

وذكرت وكالة "واس" السعوية"، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ناقش مع مستشار الأمن الوطني الأمريكي جيك سوليفان، العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيزها بالإضافة إلى الوضع في اليمن.

 

 

وفي اللقاء، أشار سوليفان إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، يؤيد أن هدف السعودية الدفع نحو حيل سياسي في اليمن، مشيرا إلى أن السعودية وأمريكا يدعوان إلى تكثيف الجهود الدبلوماسية لحل أزمة اليمن.

 

وأشار إلى أنه من حق السعودية "الدفاع عن نفسها".

 

وأتم سوليفان تصريحاته بأن "واشنطن ملتزمة بدعم دفاع السعودية ضد هجمات المسيرات والصواريخ المدعومة من إيران".

 

 

من جانبه، أكد محمد بن سلمان لسوليفان مبادرة المملكة لإنهاء الأزمة اليمنية والتي تتضمن وقف إطلاق نار شامل تحت مراقبة الأمم المتحدة.

 

كما أكد ابن سلمان دعم مقترح الأمم المتحدة بشأن السماح بدخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، وفتح مطار صنعاء الدولي لرحلات من وإلى محطات مختارة، إضافة إلى الرحلات الإغاثية الحالية.

 

 

وقال ولي العهد السعودي إن هناك أهمية لبدء مشاورات بين اليمنيين لحل سياسي بناء على المرجعيات الثلاث، برعاية الأمم المتحدة.

 

 

وأكد الطرفان أن هناك أهمية لمشاركة الحوثيين، بحسن نية في المفاوضات مع الحكومة الشرعية.

 

وتأتي تصريحات ولي العهد السعودي، بعد سبع سنوات من تدخل بلاده عسكريًا في اليمن، تحت يافطة مساندة الشرعية لإنهاء انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيًا.

 

وخلال تدخلها في اليمن، عملت السعودية ومعها الإمارات، على إضعاف موقف الشرعية وإعاقة تقدم الجيش الوطني وإنشاء تشكيلات مسلحة خارج إطار وزارة الدفاع، بالإضافة إلى السيطرة على الموارد والموانئ والمطارات والجزر اليمنية، وهي خطوات ساعدت المليشيا الحوثية على التوسع، وساهمت في إطالة انقلابها.