• 0

  • 21

    إب

  • 19

    ذمار

  • 21

    صنعاء

  • 25

    عدن

  • 23

    محافظة تعز

تسبب بوفاته.. "الطبيب الشرعي" يثبت تعرض رجل الأعمال اليمني المحمدي لـ"تعذيب وحشي" في سجون السعودية

رجل الأعمال اليمني المغدور
تقارير وتحليلات

كشف تقرير الطبيب الشرعي السعودي، عن تعرّض المغترب اليمني عبدالصمد المحمدي لعملية تعذيب وحشية، تسببت بوفاته في سجون المملكة. 

 

وقال الصحفي مصطفى راجح، نقلًا عن أحد أقارب المغدور، إن "تقرير الطبيب الشرعي السعودي أثبت ان الشهيد المغترب اليمني عبدالصمد اسماعيل المحمدي الذي اعتقل وتوفي في السجن في جيزان، قد كسرت يديه الاثنتين ودمرت رئته وكسرت اضلاعه وبقية جسده كله رضوض.

 

وأضاف راجح في منشورٍ على صفحته بالفيسبوك؛ إن "المحمدي، رجل الاعمال والمغترب اليمني في جيزان ومالك سلسلة مطاعم هناك، كان قد اعتقل دون ان توجه له تهمة ، وتوفي في السجن في ظروف غامضة ، ويعتقد انه تعرض للتعذيب وقضي بسببه ، كما صودرت امواله ، وروعت اسرته. 

 

وبحسب راجح، لم تقدم السفارة اليمنية في السعودية وقنصليتها، أي عون لأسرة المحمدي، التي تطالب بالتحقيق والإنصاف. مشيرًا إلى أنها "لا تريد شيئا غير تحقيق العدالة والإنصاف". 

 

ودعا راجح الصحفيين والنشطاء للتضامن مع اليمني المغدور عبدالصمد المحمد. مضيفًا "فأنتم جميعا ضحايا محتملين للتعسف والظلم في ظل الحرب ، سواءاً داخل اليمن أو خارجها".

 

وكان مصدر مقرب من أسرة رجل الأعمال اليمني، "عبدالصمد المحمدي"، قال لوكالة (يمن للأنباء) إن المحمدي توفي، بعد تعذيب وحشي، ونهب لممتلكاته واقتحام منزله ومطاعمه المنتشرة في عدة مدن في منطقة جازان السعودية.

 

 

وأضاف أن الأمن السعودي اقتحم منزله، في مطلع سبتمبر الماضي، دون مراعاة لوجود أسرته ونهبوا كل ما كان في المنزل من أموال وذهب، لتتفاجأ أسرته بوفاته.

 

 

وتؤكد أغلب المعلومات مصادرة الأمن السعودي لجميع ممتلكات المحمدي المغترب منذ 20 عاما، بما فيه محله التجاري مطعم "جبال فيفا"، ومنزله، وذهب عائلته المقيمة هناك مع ستة من الأبناء.

 

ولم تعلق حتى اللحظة السلطات السعودية عن ملابسات الحادثة، لكن المغتربين اليمنيين في المملكة يتعرضون لتعسفات وعمليات تسريح من أعمالهم.