• 0

  • 13

    إب

  • 7

    ذمار

  • 7

    صنعاء

  • 26

    عدن

  • 16

    محافظة تعز

وسط نفيٍ من الشركات المنتجة.. الإمارات تلجأ لتشويه "الزبادي" اليمني وتغرق السوق بمنتجها

تقارير وتحليلات

كشف نشطاء ومراقبون عن مساعٍ لضرب منتجات الزبادي المحلية، وإدخال منتجات إماراتية.

 

وبحسب المصادر فإن الإمارات ظلت خلال الفترة الماضية، تشوّه بمنتج الزبادي المحلي، بهدف إغراق السوق بمنتجات "مرموم" الإماراتية.

 

الكاتب السياسي، كمال البعداني، علق بعنون "لن نستبدل زبادي ( العم علي بزبادي جبل علي )". 

 

وأضاف البعداني: "كان باقي معنا زبادي الهناء تريد الإمارات تشله مننا لصالح منتجها ( مرموم ) ولذلك دشنت بداية تسويق منتجها في اليمن بإطلاق اشاعة ( تسمم زبادي الهناء ) وللأسف كثير جدا من السذج بلعوا الطعم وهات يا تحذيرت في مواقع التواصل!.

 

وتابع: زبادي الهناء الضيف الدائم لموائدنا في اصعب الظروف فلن نستبدله بزبادي ( مرموم ولا زبادي طحنون ). مضيفًا "شليتم سقطرى قلنا بسيطة شليتم عدن قلنا سهل با ترجع اخذتم المكلا قلنا ما يهم لكم يوم، لكن يوصل بكم الأمر الى زبادي الهناء لا والف لا.

 

وقال البعداني: عليكم ان تعرفوا ان زبادي الهناء عند الشعب اليمني (خط احمر ) طبعا خط احمر بجد وليس من خطوط الرئيس هادي ... انه زبادي وطني اليمن ، زبادي العم علي محمد سعيد انعم .. ولن نستبدل زبادي (العم علي) بزبادي ( جبل علي ).

 

وفي وقت سابق، نفت الشركة المتحدة لصناعة الألبان والأغذية التابعة لمجموعة شركات عبدالجليل ردمان، وجود تلوث غذائي بمنتجها زبادي نانا، بعد تسجيل السلطات الصحية 282 حالة مصابة بالتسمم الغذائي في أربع محافظات يمنية.

 

وقالت الشركة في بلاغ توضيحي إنها تتابع ما حدث هذه الفترة من قيام مصادر مجهولة بترويج ادعاءات عبر صفحات التواصل الاجتماعي بشأن وجود تسممات غذائية من جراء استهلاك منتجات زبادي الشركة.

 

وأضاف أن الشركة تلتزم في تقديم منتجات تستوفي كل معايير الجودة والسلامة الغذائية منذ أن بدأت قبل نحو 43 عاما، مؤكدا أن منتجها زبادي نانا يتم إنتاجه وفق معايير السلامة الصحية الصارمة.

 

وأمس الأول، نفت مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه، حدوث أي حالات تسمم غذائي ناجمة عن منتج زبادي الهناء الذي تنتجه المجموعة، بعد ثلاث أيام من تداول بوجود تسمم غذائي في محافظات حضرموت وعدن وأبين.

 

وقالت المجموعة في بيان صحافي إن شركة الألبان والأغذية الوطنية "نادفوود" تؤكد "ما تم تداوله عار تماما من الصحة"، بينما لم يسجل المستهلكون أي بلاغات رسمية حتى السلطات الصحية لم تعلن عن أي حالات تسمم بهذا الشأن.

 

وطمئنت المجموعة مستهلكيها بأنها تولي سلامة الغذاء أهمية قصوى باعتباره التزام لا يقبل المساومة، في حين العملية الإنتاجية "تخضع لمعايير عالمية من جودة وسلامة الغذاء حتى نقدم للمستهلك منتجا لطالما وثقة به العائلة اليمنية لعشرات السنين".

 

من جانبه، قال الناشط أنس القباطي، على حسابه بتويتر "أخيرا انكشفت قصة التسمم بمادة الزبادي التي تم الترويج لها خلال الأيام الماضية".

 

وأضاف: كل القصة محاولة لضرب منتجات الزبادي الموجودة في السوق، لصالح نوعية ظهرت في السوق تحمل اسم "مرموم". لافتًا إلى انها المنافسة غير الاخلاقية التي باتت سمة المرحلة..

 

وتابع: أتضحت الحقيقة، لا حالات تسمم حصلت، كل ما حصل اخلاق ضاعت في زمن يسوسه من اخلاق لهم.

 

وتنشر وسائل الإعلام منذ أيام عن وجود حالات تسمم غذائي بين الأطفال نتيجة الألبان الذي تناولوها في محافظات حضرموت وأبين وعدن.