• 0

  • 11

    إب

  • 4

    ذمار

  • 7

    صنعاء

  • 26

    عدن

  • 14

    محافظة تعز

بعد ضغوط دولية.. مليشيا الحوثي تطلق سراح 30 من موظفي السفارة الأمريكية بصنعاء

اليمن في الصحافة العالمية

أطلقت مليشيا الحوثي سراح ثلاثين محتجزًا، من الموظفين اليمنيين في السفارة الأمريكية بالعاصمة صنعاء، بعد ضغوط وإدانات دولية واسعة.

 

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مسؤول في الخارجية الأميركية، قوله، إن جهودا قادها المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينغ أثمرت إطلاق سراح نحو 30 موظفاً يمنياً الشهر الماضي، إلا أنه أكد وجود محتجزين آخرين حتى الآن في قبضة الحوثيين. 

 

وأضاف المسؤول في الخارجية الأميركية الذي رفض كشف هويته، بقوله "تم احتجاز 39 من موظفينا المحليين في صنعاء الشهر الماضي، وقد تم إطلاق سراحهم بجهود دبلوماسية قادها المبعوث الأميركي إلى اليمن في المنطقة، وبدعم شركائنا الدوليين، وما زال عدد من موظفينا محتجزين حتى الآن".

 

من جانبه، وصف تيم لنيدركينغ المبعوث الأميركي إلى اليمن اقتحام الحوثيين لمقر السفارة الأميركية في صنعاء واحتجاز الموظفين اليمنيين بـ"الأعمال الفظيعة وغير المقبولة على الإطلاق".

 

وقال في بيان وزعه أمس "أدين بأشد العبارات اعتقال الحوثيين لموظفينا اليمنيين واختراق الحوثيين للمجمع في صنعاء الذي كانت تستخدمه سفارتنا، إن مثل هذه الأعمال الفظيعة غير مقبولة على الإطلاق". 

 

وتابع لنيدركينغ "كما ذكر وزير الخارجية بلينكن أنه يجب على الحوثيين إطلاق سراح جميع الموظفين اليمنيين الذين يعملون لدى حكومة الولايات المتحدة دون أن يصابوا بأذى، وإخلاء مجمع السفارة وإعادة الممتلكات المصادرة، ووقف تهديداتهم".

 

كما شدد المبعوث الأميركي إلى اليمن على أن "الولايات المتحدة تلتزم بسلامة موظفيها". مشيراً إلى أنه وفريقه "نعمل من كثب مع القائمة بالأعمال كاثي ويستلي لضمان الإفراج الآمن عن جميع موظفينا ومغادرة الحوثيين لمجمعنا".

 

وكانت بريطانيا وألمانيا والاتحاد الأوروبي أدانت عملية الاقتحام الحوثية، ووصفتاها بـ«الشنيعة»، وطالبتا الحوثيين بإخلاء سبيل جميع الموظفين بشكل فوري، وإعادة جميع الممتلكات المصادرة.