• 0

  • 21

    إب

  • 19

    ذمار

  • 21

    صنعاء

  • 25

    عدن

  • 24

    محافظة تعز

أوامر إماراتية صارمة للانسحاب من مواقع في جبهات حيس والجراحي وجبل رأس.. ما الذي يحدث..؟

تقارير وتحليلات

أكدت قيادات عسكرية جنوبي محافظة الحديدة (شمال غرب اليمن) أن أوامر إماراتية صارمة صدرت بالانسحاب من مواقع في مديريات حيس وجبل راس والجراحي، سبق وأن حررتها ألوية تهامة والزرانيق والعمالقة مطلع الأسبوع الماضي.

 

وقالت لـ "يمن للأنباء" إن قيادات ميدانية، وقادة كتائب تلقوا أوامر من ضابط إماراتي عبر قيادات القوات المشتركة طالبهم بالانسحاب الفوري من المواقع والمناطق التي وصلوا إليها معرضين سكان تلك المناطق لقذائف الحوثيين وحصارهم في مساكنهم.

 

وأوضحت أن اللواء الأول عمالقة، المرابط في جبهة حيس انسحب استجابة للأوامر الإماراتية من منطقتي المساجد شمال حيس وبيت الحشاش والتمركز في قرية الحلة.

 

وشرعت كتائب اللواء بعمل التباب الرملية وبناء المتارس، ونصب حواجز من الأسلاك بدءاً من الحيمة الواقعة على ساحل البحر، والاتجاه شرقا إلى جبل الراغة شمالي حيس.

 

 

ومنع الإماراتيون بحسب المصادر التقدم في جبل رأس، محذرين قادة المتائب بحرمانهم من الدعم اللوجيستي والرواتب والمؤن العسكرية إن استمروا في أعمالهم العسكرية.

 

وقالت إن وحدات عسكرية أخرى انسحبت من جبال مهمة، وهي جبال الكامة والبراشا، كان الوصول إليها من أجل قطع إمداد مليشيا الحوثي، إلاّ أن هذه الوحدات عادت أدراجها إلى جمرك المضروبة.

 

وأضافت "كما تم سحب الوحدات العسكرية المتقدمة، إلى وادي جوير القريب من تبة البلسم وأصبحت الكثير من القرى والعزل تحت رحمة هاونات وقناصة وحصار مليشيات الحوثي".

 

وبدأت قذائف مليشيا الحوثي تنهال على سكان هذه المناطق، ومدينة حيس لعدم تأمينها بشكل كامل والسيطرة على الجبال الحاكمة، مما قد يسبب نزوحاً للسكان.