• 0

  • 21

    إب

  • 19

    ذمار

  • 20

    صنعاء

  • 25

    عدن

  • 23

    محافظة تعز

تصاعد الغضب الشعبي عقب استجابة الرئيس هادي لضغوط السعودية وإقالة المحافظ "بن عديو"

تقارير وتحليلات

تشهد وسائل التواصل الاجتماعي غضبًا شعبيًا واسعًا، عقب أنباء تحدثت عن استجابة الرئيس هادي للضغوط السعودية، بشأن إقالة محافظ شبوة، محمد صالح بن عديو.

 

وكانت مصادر حكومية مطلعة أكدت لوكالة (يمن للأنباء) أن الرئيس هادي وافق رسميًا على طلب سعودي بإقالة محافظ شبوة محمد صالح بن عديو عقبد ممارسة الرياض ضغوط كبيرة وربطها تقديم وديعة للبنك المركزي بتنفيذ القرار.

 

وجاءت الضغوط السعودية لإقالة ابن عديو، نتيجة لكونه نموذجًا ناجحًا انتشل محافظته من بين ركام الحرب، إضافة لإصراره على خروج القوات الإماراتية من منشأة بلحاف الغازية، ومنحها مهلة للمغادرة، بهدف تفعيلها لتسهم في إنقاذ الاقتصاد الوطني، وهو ما أزعج أبو ظبي، ومعها الرياض.

 

كما وقف المحافظ ابن عديو في وجه الأجندة المعادية والخادشة للسيادة، ورفض مشروع الانتقالي والأحزمة الأمنية (أذرع الإمارات)، وظل يؤكد دومًا أنه يمثل الدولة الشرعية، ويسعى لخدمة المواطن.

 

وأكد ناشطون أن موافقة الرئيس هادي على إقالة بن عديو، تعد كمن يطلق النار على نفسه، ويلوي الحبل حول عنقه، كما أن موافقة الرئيس على هكذا قرار بمثابة خذلان للحاضنة الشعبية للشرعية ومشروع الدولة، على اعتبار أن المحافظ ابن عديو من أنجح المسؤولين اليمنين في المرحلة الراهنة. 

 

ويرى مراقبون أن هذا الرفض الشعبي لإقالة ابن عديو، ليس دفاعًا عن شخصه، بل عن مشروع نجاح لمسه المواطن وإنجاز رأه بأم عينيه؛ في ظل واقع عام كله حروب واقتتال ودمار وفشل، حيث مثّل نجاح ابن عديو خلال ثلاث سنوات من تعيينه محافظ، بارقة أمل للمواطنين.

 

في سياق متصل، دعا ناشطون من أبناء شبوة مواطني المحافظة للاحتشاد غدًا عقب صلاة الجمعة، أمام فندق الفخامة بعتق؛ وذلك بهدف مطالبة الرئيس هادي بالعدول عن إقالة ابن عديو.

 

وخرج مواطنون مساء الجمعة يجوبون الشوارع بمكبرات الصوت، يدعون للمشاركة الفاعلة والحاشدة في المسيرة غدا الجمعة، تأ‏ييدا للمحافظ بن عديو، وللتنمية التي قادها، مؤكدين رفضهم إعادة شبوة إلى الوضع الفوضوي الذي تعيشه العاصمة المؤقتة عدن.

 

الناشط ياسر الصايلي، كتب في منشور على فيسبوك: غدا ابناء شبوة مدعوون لحضور المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي ستنطلق بعد صلاة الجمعة من امام فندق الفخامة لرفض قرار تغيير المحافظ محمد صالح بن عديو .. الدعوة عامة لجميع محبي المحافظ وشبوة.

 

وخلال الثلاث السنوات من إدارة بن عديو للمحافظة، نجحت السلطة المحلية بقيادته في إنجاز نحو 500 مشروع تنموي في أهم المجالات التي يحتاجها المواطن في شبوة، وأبرزها إنشاء جامعة شبوة وتأهيل مستشفى الثورة العام وتشييد الجسور، على رأسها جسر السلام، فضلًا عن افتتاح ميناء قنا الذي سيفيد المحافظة والوطن، ومئات الانجازات الأخرى، في مختلف المجالات.

 

من ناحية أخرى، أكد محللون أنه ‏بقدر الانزعاج من قرار تغيير بن عديو، لكنه في ذات الوقت يكشف حقيقة الدور السعودي المنسجم مع أبو ظبي، فيما يخص الإضرار باليمن ووأد كل نموذج وطني ناجح، ومحاربة كل مسؤول وطني، وذلك بعد أن كان البعض منخدعًا بالمملكة.