• 0

  • 21

    إب

  • 20

    ذمار

  • 20

    صنعاء

  • 25

    عدن

  • 24

    محافظة تعز

تطورات معارك شبوة.. استعادة معسكر استراتيجي ومقتل وإصابة قيادات كبيرة للمليشيا الحوثية

محليات

 

أعلنت القوات الحكومية (الجيش والعمالقة) سيطرتها على معسكر مهم، اليوم الأربعاء، وتطهير مواقع أخرى في مديرية عسيلان غرب شبوة.

 

وقالت إنها استعادت السيطرة على معسكر اللواء 163 مشاة، وذلك بعد تطهير آخر مواقع مليشيا الحوثي في جبهتي الصفراء والسليم القريبين من المعسكر الواقع في مديرية عسيلان.

 

وأفادت أن استعادة المعسكر تمت بعد أن اطبقت قوات الجيش وألوية العمالقة الحصار على باقي جيوب المليشيا الحوثيين في الجبهتين ذاتهما، وبإسناد من غارات جوية لطيران التحالف.

 

وفي غارة جوية أكدت المصادر مقتل "أحمد الحمزة" المعين من قبل الميليشيا وكيلاً لمحافظة شبوة، كما أصيب آخرون، إثر الغارة التي نفذها التحالف في عسيلان.

 

وأفادت أن من بين المصابين "القعطبي الفرجي" المعين من قبل الميليشيا محافظاً للمهرة، و"أحمد جريب" المعين محافظاً للحج، وقد نقلا إلى العاصمة صنعاء لتلقي العلاج.

 

والقتيل "الحمزة" يعدّ مسؤولاً عن التحشيد الشعبي للميليشيا في مديريات بيحان، ويعتبر مقتله ضربة قاصمة لها، والذي يأتي بالتزامن مع معارك عنيفة يشنها الجيش مسنوداً بألوية العمالقة منذ أيام، في مديرية عسيلان غربي شبوة، حقق فيها تقدماً كبيراً وحرر عدداً من المواقع والمناطق المهمة.

تطورات معارك شبوة.. استعادة معسكر استراتيجي ومقتل وإصابة قيادات كبيرة للمليشيا الحوثية

 

أعلنت القوات الحكومية (الجيش والعمالقة) سيطرتها على معسكر مهم، اليوم الأربعاء، وتطهير مواقع أخرى في مديرية عسيلان غرب شبوة.

 

وقالت إنها استعادت السيطرة على معسكر اللواء 163 مشاة، وذلك بعد تطهير آخر مواقع مليشيا الحوثي في جبهتي الصفراء والسليم القريبين من المعسكر الواقع في مديرية عسيلان.

 

وأفادت أن استعادة المعسكر تمت بعد أن اطبقت قوات الجيش وألوية العمالقة الحصار على باقي جيوب المليشيا الحوثيين في الجبهتين ذاتهما، وبإسناد من غارات جوية لطيران التحالف.

 

وفي غارة جوية أكدت المصادر مقتل "أحمد الحمزة" المعين من قبل الميليشيا وكيلاً لمحافظة شبوة، كما أصيب آخرون، إثر الغارة التي نفذها التحالف في عسيلان.

 

وأفادت أن من بين المصابين "القعطبي الفرجي" المعين من قبل الميليشيا محافظاً للمهرة، و"أحمد جريب" المعين محافظاً للحج، وقد نقلا إلى العاصمة صنعاء لتلقي العلاج.

 

والقتيل "الحمزة" يعدّ مسؤولاً عن التحشيد الشعبي للميليشيا في مديريات بيحان، ويعتبر مقتله ضربة قاصمة لها، والذي يأتي بالتزامن مع معارك عنيفة يشنها الجيش مسنوداً بألوية العمالقة منذ أيام، في مديرية عسيلان غربي شبوة، حقق فيها تقدماً كبيراً وحرر عدداً من المواقع والمناطق المهمة.