• 0

  • 20

    إب

  • 16

    ذمار

  • 17

    صنعاء

  • 31

    عدن

  • 23

    محافظة تعز

حصاد ثلاثة أيام من التطورات العسكرية في جبهات تعز (تقرير خاص)

ملفات

أكد مصدر عسكري لـ "وكالة يمن للأنباء" إحراز قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، أمس الخميس، تقدما ميدانيا جديدا باتجاه جبهة الكدحة غربي محافظة تعز بعد إحكامها السيطرة على أخر مواقع مليشيا الحوثي في جبهة الأشروح، بالإضافة إلى تقدمها باتجاه فرزة صنعاء ومعسكر قوات الأمن الخاصة (شرقا).

 

وتواصل قوات الجيش الوطني والمقاومة في تعز، شن عملياتها العسكرية لليوم الثالث على التوالي في جبهات شرق وغرب المحافظة، وسط انهيارات متسارعة في صفوف مليشيا الحوثي الإنقلابية.

 

وفي تصريح خاص لـ "وكالة يمن للأنباء" تحدث الملازم فؤاد احمد سيف ضابط التوجيه المعنوي في اللواء 17 مشاة بمحور تعز، عن حصاد ثلاثة أيام من التطورات العسكرية التي قال "أن بدايتها كانت مع وصول تعزيزات كبيرة لمليشيا الحوثي من خارج مدينة تعز، مساء الثلاثاء الماضي".

 

وأضاف "هذه المجاميع حاولت التسلل في "جبهة مدرات" وقطع الخط الوحيد المؤدي إلى وسط المدينة، لكن قوات الجيش كانت بالمرصاد وتصدت لها".

 

وأوضح فؤاد سيف، "إن قوات الجيش الوطني شنت في اليوم التالي، الأربعاء، هجوما واسعا على مواقع مليشيا الحوثي في جبهات مقبنة والأشروح بالريف الغربي لمحافظة تعز".

 

مشيرا إلى تمكن قوات الجيش خلال الهجوم من السيطرة على جبل هوب العقاب، وتبة الجمل ، وقرى المدافن ، وحُمرة، والقاعدة وعدد من القرى والمواقع بجبهة القوز بالأشروح في مديرية جبل حبشي.

 

ولفت ضابط التوجيه المعنوي، إلى أن ذلك جرى بالتزامن مع معارك عنيفة دارت في منطقة قهبان بجبهة مقبنة المحاذية لجبهة الأشروح، أسفرت كذلك عن سيطرة قوات الجيش الوطني على جبل رحنق ، ومرتفعات الزوم والعويد المطلة على جبهة الكدحة.

 

وأفاد أن قوات الجيش شنت هجوما آخر في الوقت ذاته على مواقع مليشيا الحوثي بالجبهة الشرقية للمدينة، تمكنت خلاله من تطهير عدة منازل بالقرب من فرزة صنعاء ومعسكر القوات الخاصة، كانت تتحصن بداخلها قناصة المليشيا الحوثي، وتأمين شارع "مستشفى الحمد" في كلابة بعد تفكيك فرق الهندسة لشبكات الألغام التي كانت تعيق تقدم الجيش الوطني سابقا.

 

وكان المركز الإعلامي لمحور تعز، قد ذكر في بيان مقتضب على صفحته في موقع "فيس بوك" أن المواجهات أسفرت عن مقتل قائد المليشيا الحوثية في جبهة القوز المدعو أبو حاتم والقيادي موسى العزاني بالإضافة إلى عشرة آخرين سقطوا بنيران الجيش الوطني.

 

ونوه فؤاد سيف، إلى أن جبهتي مقبنة والأشروح لم يعد يفصلهما عن الالتحام غير موقع "الرحبة" التابع لجبهة مقبنة، وفي حال تمت السيطرة عليه والتحام الجبهتين ستطبق قوات الجيش الوطني الخناق على مليشيا الحوثي في جبهة الكدحة.

 

إلى ذلك كثفت مليشيات الحوثي قصفها المدفعي على الأحياء السكنية شرقي المدينة وقرى بني بكاري بمديرية جبل حبشي غربا، ما تسبب بأضرار بالمنازل والممتلكات الخاصة وحالة رعب شديدة لدى المدنيين .